مقتلُ أحدِ أعضاءِ لجنةِ التفاوضِ شرقي درعا

تحرير: ليث العلي

قُتل أحدُ أعضاء لجنة التفاوض في بلدة “ناحتة” بريف درعا الشرقي والتي فاوضتْ (نظام الأسد) خلال عملية التسوية التي جرتْ في البلدة.

وبحسب “تجمّع أحرار حوران” فإنَّ “حامد إسماعيل الدرعان” أحدَ أعضاء اللجنة التي فاوضتْ (نظامَ الأسد) خلال عملية التسوية الأخيرة في بلدة “ناحتة” شرقي درعا، قُتل جرّاءَ إطلاق الرصاص عليه من قِبل مجهولين.

وأشار التجمّع إلى أنَّ الدرعان قُتل متأثّراً باستهدافه بطلقٍ ناري أثناء تواجده في منزل أحدِ الأشخاص في بلدة” ناحتة” شرقي درعا.

وفي الـ28 من شهر تشرين الأول قُتِل “أحمدُ عبدالله الجبر” برصاص مسلحين مجهولين في بلدة ناحتة شرق درعا، وهو يعمل مديراً لإحدى مدارس بلدة ناحتة وكان يشغل في السابق نائبَ رئيسِ البلدية قبل أنْ يستقيلَ.

تجدر الإشارة إلى أنَّ (نظام الأسد) بدأ بعملية تسوية لأهالي في بلدة “ناحتة” شرقي درعا، خلال شهرِ تشرين الأول الماضي، كما قامت قواتُه بتفجير عددٍ من المنازل لأشخاص مطلوبين ورافضين للتسوية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى