مقتلُ شابٍ في سجونِ الفيلقِ الخامسِ بريفِ درعا

حامد العلي

تُوفي شابٌ تحت التعذيب في سجون الفيلق الخامس الموالي لروسيا في ريف درعا الشرقي، وذلك بعد أيامٍ من اعتقاله.

وذكر “تجمّع أحرار حوران” أنَّ الشاب “جعفر سليمان الكفري” توفي جرَّاء التعذيب من قِبل اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس الموالي لروسيا، موضّحاً أنَّ الكفري تعرّض لعدّةِ ضربات بواسطة “أخمص سلاح كلاشينكوف” بالإضافة إلى كدمات شديدة في منطقتي الدماغ والصدر.

وكانت دورية عسكرية تابعة للفيلق الخامس قد اعتقلت الكفري بعد أنْ حاولَ منعَ الدورية من اقتحام منزل بداخله نساءٌ لوحدهن، بعدَ مداهمة بلدة المتاعية بريف درعا الشرقي أثناء البحث عن مطلوبين.

وكان الكفري منتسباً في صفوف الجيش الحرِّ قُبيل سيطرة (نظامِ الأسدِ) على محافظة درعا وإجراءِ التسويات التي تمَّت بضمانة روسيا.

تجدر الإشارة إلى أنَّ الفيلق الخامس اقتحم بلدة المتاعية وذلك بعد مقتلِ قياديٍّ وعنصر وإصابة ثلاثة آخرين من اللواء الثامن التابع للفيلق بعدَ اشتباكات مع مجموعة في البلدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى