مقتلُ عنصرٍ سابقٍ في صفوفِ الجيشِ الحرِّ بريفِ درعا الغربي

تحرير: ليث العلي

قُتل عنصرٌ سابقٌ في صفوفِ الجيشِ الحرِّ جرَّاء إطلاق الرصاص عليه من قِبل مجهولين في مدينة نوى بريف درعا الغربي، مساء اليوم الاثنين 26/7/2021.

وأوضح “تجمّع أحرار حوران” أنَّ مجهولين أطلقوا الرصاص بشكلٍ مباشر على الشاب “عدنان عقلاه” بالقرب من ساحة “أبو السل” في الحي الغربي من مدينة نوى بريف درعا.

وأشار إلى أنَّ عقلاه كان عنصراً سابقاً في صفوف الجيش الحرّ، قبل أنْ يقومَ بتوقيع اتفاقية التسوية في شهر تموز عام 2018، منوّهاً إلى أنَّه يُتّهم بتعاونه بعد توقيعه التسوية مع “فرع أمن الدولة” التابع لـ(نظام الأسد).

ويوم الجمعة الفائت 23/7/2021 قُتل المُنشّق عن قوات الأسد “علاء قاسم العطية” إثرَ إطلاق النار عليه من قِبل مجهولين عند جسر عوفه في الحي الشرقي بمدينة نوى غربي درعا.

تجدر الإشارة إلى أنَّ مدن وبلدات محافظة درعا تشهد استهدافاً متواصلاً لعناصر سابقين في صفوف الجيش الحرِّ مما أدّى إلى مقتلِ العشرات منهم، ويتّهم ناشطون قوات الأسد والميليشيات الإيرانية بالوقوف وراءَ هذه العمليات، خاصةً وأنَّ أغلب أولئك العناصر ممن أجروا تسويات بضمانة روسية أو عملوا ضمن صفوف الفيلق الخامس المدعوم من روسيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى