مقتلُ قياديٍّ في ميليشيا قسدٍ بريفِ ديرِ الزورِ

لقي قياديٌّ في ميليشيا قسد مصرعَه أمام منزله بعدَ إطلاق الرصاص عليه من قِبل مجهولين في بلدة الحصان بريف ديرِ الزور الغربي.

وأفادت مصادرُ محليّة أنَّ “حسن الكردي” مسؤولَ قوات الأمن العام “الأسايش” في بلدة الحصان بريف دير الزور الغربي لقي مصرعَه بعد إطلاق مجهولين عددُهم يفوق الثمانية الرصاصَ عليه أمام منزله.

وأضافت أنَّ الكردي قُتل على الفور بعد تلقيه عدَّةَ رصاصات، فيما لم يتمَّ معرفةُ المهاجمين ، غيرَ أنَّ دوريات تابعة لميليشيا قسد جابت المنطقة بحثاً عن المسلّحين، وذلك بحسب موقع “عين الفرات”

وفي الـ19 من شهر حزيران الجاري قُتل “جوان آفا” مسؤولُ التسليح في ميليشيا قسد وأحد كوادر قنديل على الطريق الزراعي بين الخابور ومنطقة الحريجية شرقي ديرِ الزور، وذلك جرَّاء انفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارته.

ولقي عنصران تابعان لميليشيا (قسد) مصرعَهم في الـ8 من الشهر الجاري بعد إطلاق الرصاص عليهم من قِبل مسلّحين مجهولين في بلدة الشعفة شرقي محافظة دير الزور.

يُشار إلى أنَّ عدداً كبيراً من قادة وعناصر ميليشيا (قسد) لقوا مصرعهم جرّاءَ استهدافِهم إما بالرصاص أو بعبوات ناسفة، وتتّهم (قسد) تنظيمَ داعش بالوقوف وراءَ هذه العمليات، إلا أنَّ مصادر إعلامية أكَّدت وقوف جهاز الاستخبارات التابع لقسد يقف خلفَ عمليات الاغتيال التي تطال قادةَ الميليشيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى