مقتلُ قياديٍّ للفيلقِ الخامسِ باشتباكاتٍ في قريةِ المتاعيةِ شرقَ درعا

رغد سرميني

شهدت قرية المتاعية في ريف درعا الشرقي، يوم أمس الأربعاء 7 تموز ،اشتباكات بين مسلّحين محليين من أبناء القرية، ومسلّحين محليين من “اللواء الثامن” التابع لـ “الفيلق الخامس”، أسفرت عن سقوط قتيلين وجريحين من اللواء، ذلك حسب شبكة “درعا 24” المحليّة.

وقتل خلال الاشتباك كلٌّ من “طريف الشريف” القيادي في اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس، الذي يقود مجموعة محلية تابعة للواء منذ اتفاقية التسوية والمصالحة، بالإضافة إلى مقتلِ “محمد المحيلان” وهو عنصرٌ يعمل ضمن ذات المجموعة.

وجاءت الأشتباكات في قرية “المتاعية” بريف درعا، بعد قيامِ عناصرَ تابعين للواء الثامن بمداهمة منازل لمطلوبين للواء في القرية.

وأفادت مصادر محليّة أنَّ “اللواء الثامن” أرسل رتلاً عسكرياٌ إلى قرية المتاعية، ذلك ردّاً على سقوط قتلى من صفوفه، وأقدم عناصر المؤازرة إلى حرقِ عددٍ من المنازل، وتفخيخ وتفجّير بعضها، كما اقتحم العناصر عدَّةَ منازلَ واحتجزوا عشرات الشبّان من أبناء القرية.

وأشار ناشطون في المرصد السوري لحقوق الإنسان، على خلفية مقتل القيادي، بقيام اللواء الثامن الموالي للاحتلال الروسي بفرض حظرِ تجوال، إضافة الى استمرار الاشتباكات في المدينة.

من جهة أخرى، قُتل 4 عناصر من (نظام الأسد) بينهم ضابطٌ برتبة ملازم وأصيب اثنان آخران من اللواء 112 التابع (لنظام الأسد)، جرَّاء استهداف سيارة عسكرية بعبوة ناسفة على الطريق الواصل بين قريتي نافعة وعين ذكر في ريف درعا الغربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى