منسّقو استجابةِ سوريا يوثّقُ ضحايا قصفِ روسيا ونظامِ الأسدِ على الشمالِ السوري خلالَ شهرِ حزيران

حامد العلي

وثّق فريقُ منسّقو استجابة سوريا اليوم الأحد عددَ الضحايا الذين سقطوا جرَّاءَ القصف العشوائي الذي استهدف منازلَ المدنيين والمنشآت الحيوية خلال شهر حزيران الماضي.

وأحصى الفريق استشهاد 31 مدنياً بينهم 13 طفلاً و4 نساء و12 رجلاً وشخصان من الكوادرِ الإنسانيةِ، بالإضافة إلى نزوح أكثرَ من 2,862 نسمة تمثل الأطفال والنساء نسبة 70 % من عدد النازحين.

وأوضح أنَّ أعدادَ الخروقات من قِبل (نظام) الأسد وروسيا بلغت 411 خرقاً، كما أنَّه تمَّ استهداف 16 منشأة حيوية خلال شهر حزيران الماضي.

وصعّدت كلُّ من روسيا و(نظامِ) الأسد من قصفِها الجويّ والمدفعي الموجَّه ضدَّ منازل المدنيين والمنشآت الحيوية في الشمال السوري خلال شهرِ حزيران الماضي مخلّفاً عدّةَ مجازرَ، كان آخرها يوم أمس باستشهاد 9 مدنيين بينهم 6 أطفال وجنين، بالإضافة إلى إصابة 14 مدنيّاً.

تجدر الإشارة إلى أنَّ منظّمة الدفاع المدني أصدرت بياناً يوم أمس أكَّدت فيه أنَّ الجرائم التي يرتكبها (نظامُ) الأسد وروسيا تأتي في سياق التصعيد الذي اعتاد عليه السوريون قُبيلَ أيِّ اجتماع دولي يخصّ القضية السورية، ومشيرةً إلى أنَّ هدفَهم إيصالُ رسائل في التفاوض مكتوبة بدماء الأبرياء وتمرُّ عبر أشلاء الأطفال والنساء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى