منظمةُ الصحةِ العالميةِ تستنكرُ مشاركةَ سياراتِ الإسعافِ في احتفالاتِ (قواتِ الأسدِ)

تحرير: حسين أحمد

استنكرت منظّمةُ الصحة العالمية استخدامَ (نظام الأسد) سيارات إسعاف كانت المنظمة قد تبرّعت بها لأجل المهمّات الطبيّة، خلال احتفالاته بعيدِ قواته.

وقال مكتب منظّمة الصحة العالمية في سوريا عبرَ تغريدة على حسابه في تويتر إنَّ “سيارات الإسعاف التي تبرّعت بها منظّمة الصحة العالمية هدفُها سدُّ الثغرات الحرجة في الخدمات الإسعافية الضرورية للأشخاص الذين يحتاجون إلى رعاية طبيّة، ويجب عدمُ استخدام تلك السيارات المخصّصة لدعم المساعدات المنقذة للحياة في الأغراض السياسية”.

ومطلع الشهر الجاري نشرت صفحاتٌ موالية صوراً لسيارات إسعاف تحمل شعارَ منظمة الصحة العالمية، تشارك في استعراضٍ عسكري أقيم في محافظة حماة احتفالاً بـ فوز رأس (نظام الأسد) في “انتخابات الرئاسة” المزعومة وبـ”عيد الجيش”.

وأثار ظهورُ سيارات الإسعاف ردودَ فعلٍ غاضبة من قبلِ ناشطين سوريين الذين افترضوا تخصيصها للأغراض الطبية والعاملين الصحيين والمرضى وليس للمشاركة في الاحتفالات السياسية والعسكرية.

وكانت وزارة الصحة في حكومة (نظام الأسد) قد أعلنتْ في أيار الماضي تسلّمها 40 سيارةَ إسعاف من منظّمة الصحة العالمية، في الوقت الذي تعاني فيه مستشفياتُ (النظام) من الإهمال وقلّة الرعاية وسوء الخدمة لا سيما في ظلِّ الانقطاع المتكرّر للوقود والطاقة الكهربائية وفقدانِ الأدوية.

كما حذّرت منظّماتٌ أمميّة وأهلية في تقارير عديدة من استغلال (نظام الأسد) للمساعدات الدولية والدعم الطبّي المقدَّم له في أغراض سياسية وعسكرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى