منظمةُ “اليونيسيف”: 45 طفلاً بينَ قتيلٍ وجريحٍ في سوريا خلالَ الشهرِ الماضي

تحرير: حسين أحمد

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف” إنَّ التصعيد المستمرَّ للعنف في سوريا، وخاصةً في شمال غربِ البلاد، أدّى إلى مقتل وإصابة ما لا يقلُّ عن 45 طفلاً منذ بداية تموز.

وأوضحت المنظمة في بيانٍ أنَّه “بعد مرور عشر سنوات على الصراع في سوريا، أصبح قتلُ الأطفال أمراً شائعاً”.

مضيفةً أنَّ ‘الكثير من الأسر تركت في الحزن على خسارة أطفالهم التي لا تعوض، وبالتالي لا شيء يبرّرُ قتلَ الأطفال”.

وحثّت المنظمة الأمميّة أطراف النزاع على حماية الأطفال في جميع الأوقات.

وكان 4 أطفالٍ جميعُهم من عائلة واحدة استُشهدوا يوم السبت، إثرَ قصفِ (قوات الأسد) بالمدفعية الثقيلة لمنازل في بلدة قسطون بسهل الغاب في ريف حماةَ الشمالي الغربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى