منظَّمةٌ حقوقيةٌ توثّقُ استشهادَ 10 أطفالٍ في الشمالِ المحرَّرِ خلالَ شهرٍ

وثّقت منظمة “أنقذوا الأطفال” استشهادَ 10 أطفال وإصابة ستة آخرين، خلال 11 هجوماً في الشمال السوري المحرَّر، منذ بداية حزيران الماضي.

وأشارت المنظمةُ خلال بيانها الذي نشرته، الثلاثاء 6 تموز، إلى أنَّ “تصاعد العنف يشكّلُ خرقاً مستمراً لوقفِ إطلاق النار الذي تمَّ الاتفاق عليه في شمال غربي سوريا في آذار من العام الماضي“.

وأكّدت المنظمة أنَّ موجة العنف الأخيرة في شمال غربي سوريا استهدفت على الأقلِّ ثلاث مدارس ومشفى واحداً.

وقالت مديرة منظمة إنقاذ الطفولة في سوريا “سونيا كوش” حزنت كثيراً لمقتل أحد ممرضي شركائنا في منظمة بنفسج مع ثلاثة من أطفاله، خلال هجمات قوات الأسد وروسيا، السبت الماضي”.

وأضافت: “هذه الحرب تكلّف أطفالَ وشباب سوريا مستقبلهم بينما يستمرون في تحمل وطأة صراع لا نهاية له على ما يبدو“.

وطالبت المنظمة بضرورة الالتزام الفوري والكامل بوقفِ إطلاق النار المتفق عليه العام الماضي، من قبل جميع الأطراف المعنية، من أجل حماية الأطفال والمدنيين.

كما أكّدت المنظمة على وجوب وضعِ حدٍّ للانتهاكات الجسيمة المرتكبة ضدَّ الأبرياء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى