أخر الأخبار

ميدالياتٌ أولمبياد طوكيو تُصنعُ من النفاياتِ الإلكترونيّةِِ

تحرير: رغد سرميني

تحتوي مخلّفات الأجهزة الإلكترونيّة مثلِ الهواتف والحواسيب وأجهزة التلفاز القديمة، على كميّات صغيرة من معادن قيّمة ونادرة، من بينها البلاتينيوم والبلاديوم والذهب والفضة والليثيوم والكوبلت والنيكل.

وتقوم بعض الشركات بجمعِ أطنانٍ من النفايات الإلكترونية والصناعية، خاصةً في دول النامية كالصين والهند، وتُستخدم عمليات كيميائية لفصل المعادن المختلفة عن بعضها.

وفي ظلِّ افتقار اليابان للموارد الطبيعية واستلامها تنظيم الأولمبياد، ابتكرت منذ سنوات صناعة الميداليات من مخلّفات الإلكترونية بهدف التخلّص الآمن من النفايات الإلكترونية المهملة وتوفير الميداليات للعرس الرياضي الأضخم في العالم.

وفي عام 2017، أطلقت اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو دعوةً لجموع اليابانيين من أجل التبرّع بنفاياتهم الإلكترونية، من الهواتف للمحمولة القديمة والحواسيب لخدمةِ الأولمبياد.

وتمَّ التبرّعُ بنحو 6.21 مليون هاتف محمول قديم من قِبل متاجرِ الإلكترونيات اليابانية والمدارس وعامة الناس، حصلت اللجنة على عشرات الكيلوغرامات من الذهب ومئات الكيلوغرامات من الفضة والآلاف الكيلوغرامات من البرونز.

ويُشار إلى إمكانية استخلاص غرام من الذهب من نحو 35 إلى 40 هاتفاً محمولاَ أي سُدس الغرامات الستة التي تشترط اللجنة الأولمبية الدولية احتواء الميدالية الذهبية الواحدة عليها، والباقي من الفضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى