ميليشياتُ قسدٍ تطردُ بالقوةِ الأهالي، وتسيطرُ على منازلِهم في الحسكةِ

أقدمتْ ميليشيات قسدٍ على طردِ الأهالي من منازلهم في مدينة الحسكة باستخدام القوة، وذلك عقبَ توجيه إنذارٍ لهم بضرورة إخلائها.

وبحسب شبكة “عين الفرات” المتخصّصة بأخبار المنطقة الشرقية، فإنَّ ميليشيات قسدٍ قامت صباح اليوم الأربعاء بإخراجِ عائلات من منازلها بالقوة في حي الشرطة غربي مدينةِ الحسكة، وذلك بهدف تحويلها مساكنَ للمسؤولين وشخصيات تابعةٍ لها.

وأوضحت أنَّ ميليشيات قسدٍ سيطرتْ على المباني الأربعة بحجّةِ امتلاكها من قِبل “نظام الأسد”، منوّهةً بأنَّ قاطنيها يمتلكون صكوكاً تُثبتُ ملكيتُها لهم، وبعدَ إقامتهم فيها منذ 30 عاماً.

وأشارت إلى أنَّ ميليشيات قسدٍ كانت قد أبلغت الأهالي بضرورة إخلاءِ المباني خلال 48 ساعةً ،كما أنَّها لم تهتمَّ بالعائلات على الرغم من أنَّ أوضاعهم المعيشية صعبةٌ للغاية وعدم توفّر فرصِ عملٍ لهم، بالإضافة إلى أنَّ آجار المنزل بشكلٍ شهري في مدينة الحسكة يصل إلى 75 دولاراً أمريكيّاً.

وتعمد ميليشيات قسد إلى السيطرةِ على أحياء وقرى وبلدات بشكل كاملٍ وتهجيرِ قاطنيها باستخدام القوة، كما فعلتْ في شهر تشرين الثاني من العام 2019 عندما طردت أهالي قرية الدبس غربَ ناحية عين عيسى بريف الرقة الشمالي، وحوّلتها إلى منطقة عسكريّةٍ.

الجدير بالذكر أنَّ ميليشيات قسدٍ قامت عام 2015 بتهجير أهالي بلدة الشيوخ بريف مدينة عين العرب شرقي حلب، والبالغ عددُهم ما يقارب 60 ألف نسمةٍ وحوّلتها إلى منطقة عسكرية، كما قامت بحرقِ بيوتهم ومحاصيلهم في شهر حزيرانَ من العام 2019.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى