(ميليشيا قسدٍ) تستخدمُ الماءَ الساخنَ والنارَ في حفلةِ تعذيبٍ لشابٍ معتقلٍ من ريفِ حلبَ

حامد العلي

أقدمت (ميليشيا قسد) على تعذيب شاب بوحشية باستخدام الماء الساخن والنار من ريف حلب الشرقي، وذلك بعد أيام من مقتل شاب بنفس الطريقة في ريف الحسكة.

وبحسب موقع “باسنيوز” فإنَّ (ميليشيا قسد) اختطفت الشاب “محمد سليمان” من مدينة عين العرب (كوباني) قبل 4 أيام، لتقوم بتعذيبه بشكلٍ وحشي من خلال حرقِ أعضائه التناسلية بالماء الساخن والنار بهدف إلحاق عاهةٍ جسدية به دائمة، وقد تمَّ إسعافه إلى أحدِ المشافي لإخفاء آثار التعذيب.

وأشار إلى أنَّ اعتقال سليمان جاء بحجّة أنَّه أحد أقرباء سياسي كردي معارض لـ(ميليشيا قسد).

وفي مطلع شهر حزيران الجاري تُوفي الشاب “أمين عيسى العلي” تحت التعذيب في سجون (ميليشيا قسد) بعدَ أيامٍ من اعتقاله، الأمرُ الذي دعا كلّاً من الولايات المتحدة الأميريكية وبريطانيا للمطالبة بفتحِ تحقيق عاجلٍ في الحادثة.

تجدر الإشارة إلى أنَّ المجلس الوطني الكردي في سوريا كان قد طالب قبل أيام (ميليشيا قسد) بالكشف عن مصير عددٍ من المختطفين التي قامت (قسد) بخطفهم، كما أنَّ أكثر من 50 شاباً في شمال شرقي سوريا لقوا حتفهم تحت التعذيب في سجون الميليشيا منذ عام 2014، بحسب إحصائية سابقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى