نائبُ وزيرِ الخارجيةِ الروسي بحثَ مع “بيدرسون” تطوّراتِ الأوضاعِ في سوريا

تحرير: حسين أحمد

بحث نائب وزير الخارجية الروسي “سيرغي فيرشينين”، مع المبعوث الخاص إلى سوريا “غير بيدرسون”، الأوضاعَ السياسية في سوريا وموضوعَ المساعدات الإنسانية.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها، إنَّ “فيرشينين” بحث خلال اتصال هاتفي مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا “غير بيدرسون” الوضعَ في سوريا بالتفصيل، ومهامَ تعزيز عملية الحلِّ السياسي التي يقودها وينفّذها السوريون أنفسهم.

وأضافت الخارجية أنَّ “فيرشينين” أشار إلى أهمية إجراء تقييم موضوعي للوضع في مختلف مناطق سوريا، ومواصلة تقديم المساعدات الإنسانية غيرِ المسيّسة بما يتّفق بدقةٍ مع تفويض الأمم المتحدة المنصوص عليه في قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

وفي اتصال آخر، بحث “فيرشينين” مع نائب الأمين العام للأمم المتحدة رئيس مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية “مارتن غريفيثس” التعاون بين الجانبين في القضايا الإنسانية.

وذكرت الخارجية الروسية أنَّه تم خلال الاتصال مناقشة القضايا الأساسية للتفاعل البنّاء بين الجانب الروسي ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية وتمَّ إيلاء اهتمام خاص للوضع الحالي في سوريا

وسبق أنْ ناقشت وزارة الخارجية الروسية نهاية تموز، آخر مجريات القضية السورية مع “غير بيدرسون”، في العاصمة الروسية “موسكو”.

وقالت الخارجية الروسية في بيان مقتضبٍ حينها، إنَّ وزير الخارجية “سيرغي لافروف”، ناقش مع “بيدرسون”، تفعيل الجهود الدولية لتسوية الأزمة السورية سياسياً، مؤكّدين على ضرورة استمرار عملِ اللجنة الدستورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى