نصرةً لدرعا… الجيشُ الوطنيُّ يستهدفٌ مواقعَ الأسدِ شمالَ غربي سوريا

تحرير: ليث العلي

استهدفت الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للجيش الوطني السوري مواقعَ قوات الأسد شمال غربي سوريا، وذلك نصرةً لمدينة درعا التي تتعرّض منذ أيام لحملةٍ عسكرية من قِبل الفرقة الرابعة وروسيا.

وفي تصريح خاص لـ”جريدة شامنا” قال الناطق باسم الجبهة الوطنية للتحرير النقيب “ناجي مصطفى” إنَّ فوج المدفعية والصواريخ استهدف مقرَّ عمليات رئيسي لقوات الأسد على محور معرّة النعمان بريف إدلب بقذائف مدفع 130، كما تمَّ دك مقرّات الفرقة الرابعة على الطريق الدولي “حلب-دمشق” بقذائف المدفعية عيار 155 مم.

وأضاف النقيب ناجي أنَّه تمَّ استهداف مربض مدفعية وثكنة عسكرية لقوات الأسد بصواريخ الغراد على محور خان السبل بريف إدلب، بالإضافة إلى قصفٍ بقذائف الهاون طال نقاطَ العدو على محاور الفوج 111 والفوج 46 بريف حلبَ الغربي.

وأشار إلى أنَّه تمَّ تحقيق إصابات مباشرة بعد استهداف مربض مدفعية ليزري وثكنة عسكرية بقذائف المدفعية وصواريخ الغراد على جبهة الساحل بريف اللاذقية الشمالي، كما طال الاستهدافُ مواقعَ الأسد في جورين وعين سليمو بريف حماة الغربي.

وأكّد الناطق باسم الجبهة الوطنية للتحرير أنَّ استهداف مواقع الأسد مستمرٌّ نصرةً لأهالي درعا وجبل الزاوية جنوبي إدلبَ.

تجدر الإشارة إلى أنَّ قوات الأسد وروسيا تشنُّ حملة قصف مركّزٍ على الأحياء السكنية في جبل الزاوية جنوبي إدلب مخلفةً عشرات الضحايا والمصابين أغلبُهم من الأطفال والنساء، كما تقوم بحملة حصارٍ وقصفٍ في محاولة لإخضاع أهالي درعا أو تهجيرهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى