نصرُ الحريري يكشفُ عن وثائقَ تثبتُ تورّطَ (نظامِ الأسدِ) بقتلِ 5210 أشخاصٍ

رغد سرميني



كشف الائتلاف الوطني السوري عن وثائق مسرّبة تثبت ارتكاب (نظامِ الأسد) لجرائم قتلٍ ممنهجة وعمليات دفنٍ جماعية في أحد مشافي مدينة حمص.


وقال رئيس الائتلاف “نصر الحريري” خلال مؤتمر صحفي اليوم الجمعة 10 تموز، “إنَّ بحوزة الائتلاف وثائق ومستنداتٍ مسرّبة تدين نظامَ الأسد بقتلِ 5210 أشخاصٍ في مستشفى (عبد القادر الشقفة) بحي الوعر الحمصي”.

وأضاف “الحريري” إنَّ “عددَ الوثائق التي أطلق عليها “وثائق فكتوريا”، 300 تعود إلى 2012-2014 قبلَ وجودِ الجيش الحرِّ أو أيِّ عملٍ عسكري من قبل المعارضة السورية”، لافتاً إلى أنَّ الوثائق “تثبت تورّط الكوادر الطبية والطب الشرعي والمشافي العسكرية والقضاء ودائرة الصحة والعاملين في القبر الجماعي والأمن والجيش والمحافظ”.

وتابع بقوله إنَّ (نظام الأسد) أجرى عمليات دفن جماعي لهؤلاء الشهداء دون إخبار ذويهم عن مصيرهم أو تسليم جثثهم، من بينهم أطفالٌ في مقبرة تل النصر.

واعتبر أنَّ “هذه الجرائم المرتكبة من قِبل (نظام الأسد) تكاد تكون غيرَ مسبوقة في التاريخ”، مشيراً إلى أنَّ الوثائق تساهم في قانون قيصر الذي يشكّل الأثر الأكبر من وسائل الضغط ضدَّ (نظام الأسد) “، ودعا مجلس الأمن الدولي، إلى “مناقشة هذه الجرائم وإطلاق الآليات الكفيلة للمحاسبة في محكمة الجنايات الدولية والذهاب إلى حلٍّ سياسي نهائي عادل يقتلع (نظام الأسد) من جذوره”.

ومن المتوقّع اجتماع الأمم المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوربي إضافةً إلى المنظمات الدولية، لبحث هذه الوثائق المسرّبة التي تدين (نظام الأسد).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى