هجومٌ على مشفى أطمه الخيري يُوقفُ العملَ فيها

حامد العلي

أوقفت منظمة يداً بيد للإغاثة والتنمية المسؤولة عن مشفى “أطمة الخيري” العمل حتى إشعار آخرَ نتيجة هجوم عدَّة أشخاصٍ على المشفى.

وبحسبٍ بيانٍ صادر عن المنظمة فإنَّ مجموعة مؤلّفة من عدَّةِ أشخاص هاجموا مشفى أطمة الخيري في تمام الساعة الخامسة فجرَ يوم أمسِ السبت.

وأشارت إلى أنَّه تمَّ الاعتداء على كادر المشفى من أطباء وممرّضين وإداريين وإطلاق الشتائم بحقِّهم، بالإضافة إلى تخريب ممتلكات المشفى.

وأوضحتْ المنظّمة أنَّها أوقفت العمل في مشفى أطمة الخيري حتى إشعار آخر ريثما يتمُّ التعاملُ مع الحادثة وإيجاد ضمانات حقيقية لأمن وسلامة العاملين في المجال الإنساني ضمن المنشآت الصحية.

ودعتْ يداً بيد الجهات المحلية والسلطات المسؤولة ومديرية الصحة والمجالس المحلية في منطقة أطمة بتحمّل مسؤوليتها في حماية المنشآت الصحية لإيجاد آليات تمنعُ تكرار مثل هذه الحوادث.

ونبّهت إلى أنَّ مشفى أطمّة الخيري يعتبر من أكثر المشافي أهمية في الشمال السوري وتعطيله سيوقف الخدماتِ عن أكثر من 15 ألفَ مستفيدٍ بشكل شهري.

تجدر الإشارة إلى أنَّ عدداً كبيراً من المنظّمات الإنسانية بالإضافة إلى مديرية الصحة التركية والصحة السورية في المناطق المحرَّرة يدعمون عدداً كبيراً من المشافي والمراكز الصحية في الشمال السوري، الأمرُ الذي ساعد عدداً كبيراً من المدنيين في تلقّي العلاج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى