هل صدرَ قرارٌ بـ “طيِّ الملفّاتِ والملاحقاتِ الأمنيّةِ لآلافِ المطلوبينَ” في سوريا؟

كشفت مصادر حقيقةَ ما تمًّ تداوله عبرَ موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” حول صدور قرار “رئاسي” يقضي بـ”طيِّ الملفّاتِ والملاحقات الأمنيّة للمطلوبين ممن لم تتلطّخ أيديهم بالدماء السورية”.

حيث نشرت صفحة عامة تحمل اسم “لونا الشبل” على فيسبوك الادعاء ظهر يوم الاثنين 14 حزيران الجاري في منشور حصد أكثر من 20 ألف تفاعلٍ ونحو 250 مشاركة وقرابة 2000 تعليقٍ.

وحظي الادعاء بانتشار واسع على صفحات إخبارية وعامة موالية لـ(نظام) الأسد، إضافةً إلى انتشار كبير على تطبيقات المحادثة الفورية “تيليجرام، واتس آب”.

منصّةُ “تأكّد” المتخصّصة بالتحقّق من الأخبار، نفت صحةَ الأخبار المتداولة المذكورة، وبيّنتْ في تقرير سابقٍ لها، أنَّ الصفحة التي تحمل اسم “لونا الشبل” مزوّرةٌ.

وأشارت المنصّةُ إلى أنَّها لم تعثرْ على أيِّ صفحة رسميّة لها على موقعي فيسبوك وتويتر، كما بيّنت العديدُ من المواقع الإخبارية الموالية لـ(نظام) الأسد سابقاً، أنَّ المستشارة الإعلامية لـ”بشار الأسد” لونا الشبل لا تدير الصفحةَ المذكورة.

المنصّةُ أشارت أيضاً إلى أنَّها بحثت في العديد من المواقع الرسمية التابعة لـ(نظام) الأسد، مثل صفحات وزارة الداخلية ورئاسة الجمهورية، إضافةً للبحث في وكالة الأنباء الرسميّة “سانا”، ولم تعثرْ على أيِّ تصريح رسميٍّ لتلك الأنباء.

وأوضحت المنصّةُ أنَّ الصفحة المُشار إليها نشرت منتصفَ شهر نيسان 2021 ادعاءً بأنَّ “قرار إقالة حاكم مصرف سوريا المركزي حازم قرفول سيترافق مع صدور قرار بالحجز الاحتياطي على أمواله المنقولة وغير المنقولة”، إلا أنَّ ذلك لم يحصلْ، ونشرت المنصة حينها مادةً فنّدتْ فيها الادعاء الذي تناقلته العديد من المواقع الإخبارية وأوضحتْ أنَّ مصدره صفحةٌ مزوّرةٌ.

كما سبق أنْ نشرت الصفحة ذاتُها في آذار 2020 خبراً تحدَّث عن إصدار رأس (نظام) الأسد مرسوماً بإعفاءِ وزير الصحة في حكومة (النظام) نزار يازجي من منصبه، وتعيينِ “سامر الخضر” عوضاً عنه، لتسارعَ بعدَها العديدُ من المواقع الموالية لـ(النظام) إلى نفي الخبر، والإشارة إلى أنَّ الصفحة مزوّرة ولا تديرها “لونا الشبل”، وهو ما تأكَّد من خلال استمرار الـ”يازجي” في منصبه حينَها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى