هيئةٌ وطنيةٌ في السويداءِ تدعو المجتمعَ الدولي لوقفِ العدوانِ الهمجي على درعا

تحرير: زين اليوسف

دعت هيئة وطنية في محافظة السويداء أمس الخميس, إلى وقفِ ما وصفته بــ “العدوان الهمجي” من قِبل قوات الأسد على أحياء درعا.

وأصدرت “الهيئة الاجتماعية للعمل الوطني في السويداء” بحسب ما نقلت شبكة “السويداء24”, بياناً أعلنت من خلاله تضامنها الكامل ووقوفها مع أهالي محافظة درعا ضدَّ “العدوان الغاشم والحصار الجائر” الذي تنتهجه قوات الأسد ضدّها حسب وصفها.

وأضافت الهيئة في بيانها أنّ (نظام الأسد) وأفرعَه الأمنية وأجهزة مخابراته القمعية لا يزال لا يدّخر جهداً في التنكيل والقتل والتدمير لما تبقى من السوريين الرافضين لكافة أشكال الهيمنة والاحتلال “الروسي والإيراني” والميليشيات الطائفية التي استجلبها النظامُ لترسيخ حكمِه رغماً عن إرادة السوريين الحرّة.

واعتبرت الهيئة في بيانها أنّ قصف (النظام) الممنهج والعنيف على أحياء درعا البلد والمناطق الأخرى ما هو إلّا لتدمير المنازل فوق رؤوس قاطنيها ضارباً عرضَ الحائط كافة القوانين والمواثيق الدولية.

وناشدت الهيئة المجتمع الدولي وكافة المنظمات والهيئات الإنسانية الدولية والمحلية وجميع الأحرار والشرفاء للعمل على وقفِ هذا النزيف لدم السوري وتطبيق القرار الأممي رقم 2254 من أجل بناء دولة سورية وطنية وحرّة.

ومن جهتها أصدرت الهيئات والفعاليات المدنيّة والثورية بحسب موقع “تنسيقيات الثورة السورية للحراك الشعبي” بياناً بخصوص حوران وقّع عليه 61 تجمعاً ومؤسسة وهيئة, أكّدوا فيه رفضَهم لما تتعرّض له أحياء درعا من انتهاكات من قبل قوات الأسد, ودعوا المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية للتدخّل الفوري والضغط على روسيا لوقف هذه الحملة العسكرية والحصار.

في السياق ذاته دعا عددٌ من ناشطي أهالي السويداء للتنسيق مع أهالي درعا الأحرار والعملِ على طردِ قوات الأسد من المنطقة الجنوبية بأكملها لتكون نواة يبدأ العمل من خلالها لتحرير دمشق وإسقاط (نظام) الأسد.

الجدير بالذكر أنّ قوات الأسد تحاصر أحياء درعا البلد وبعض المناطق المحيطة بها منذ أكثرَ من شهر لتبدأ بعدها بحملة عسكرية وقصف ممنهج راح ضحيتَه عشراتُ الشهداء في سبيل إجبار أهالي درعا للرضوخ إلى حكم (نظام الأسد) وحليفته روسيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى