وزارةُ الدفاعِ التركيّةِ: استشهادُ جنديينِ تركيينِ بمنطقةِ “درعِ الفراتِ” شمالي حلبَ

استُشهد جنديان تركيان وأصيب آخران، أمس السبت 24 تموز، في هجوم استهدف مركبتهم بمنطقة عملية “درع الفرات” بريف حلبَ الشمالي.

​​​​​​وذكرت وزارة الدفاع التركية، في بيانٍ، أنَّ هجوماً استهدف اليوم مركبة عسكرية أثناء توجهها إلى قاعدة في منطقة “درع الفرات”، أسفر عن استشهاد جنديين وإصابة اثنين آخرين نُقلا إلى المستشفى.

وأكّدت الوزارة تحديدَ مواقع الإرهابيين في المنطقة وقصفَها بشكلٍ فاعل على الفور إثرَ الهجوم.

مشيرةً إلى استمرار قصفِ مواقع الإرهابيين في إطار الردِّ العقابي، وأضافت، “لم ولن نتركَ دماء شهدائنا تذهب سدى”.

وأعربت الوزارة عن تمنياتها بالرحمة من الله للشهيدين والصبر لذويهما والشفاء العاجل للجنديين المصابين.

ومساء أمس السبت، أفاد مراسل شامنا أنَّ (ميليشيا قسد) قصفت بقذائف صاروخية القاعدة التركية في حزوان غربي مدينةِ الباب بريف حلبَ الشرقي.

موضّحاً أنَّ القصف أدّى إلى استشهاد جنديين من الجيش التركي وإصابة آخرين، بينهم إصابتان خطيرتان، وأشار إلى أنَّه تمَّ نقلُ المصابين إلى مشفى مدينة الباب، وسطَ تشديدات أمنيّة كبيرة.

وأكَّد مراسلنا أنَّ الجيش التركي قصفَ بالمدفعية الثقيلة بشكلٍ مكثّف مواقعَ (ميليشيا قسد) في قرى زويان ورادار الشعالة بريف الباب، ردّاً على قصف الميليشيا للقاعدة التركية في حزوان.

مشيراً إلى أنَّ القواعد التركية المنتشرة ابتداءً من مدينة عفرين مروراً بمدن أعزاز والباب ووصولاً إلى أطراف مدينة منبج الشمالية قصفتْ بشكلٍ مكثّفٍ مواقع (قسد)، تزامناً مع تحليق لطيران الاستطلاع.

وأضاف أنَّ الجيش التركي قصف بقذائف المدفعية الثقيلة مواقع (قسد) في قرى الجات والهوشرية والحصان وبالقرب من قرية عون الدادات والصيادة وأمّ عدسة وأمّ جلود والكاوكلي شمالي وغربي مدينة منبج.

ونوّه مراسلنا إلى أنَّ ست عناصر من (ميليشيا قسد) لقوا مصرعهم، كما أُصيب آخرون جرّاء القصف التركي المكثّف في قرى زويان بريف مدينة الباب، وقرية الجات شمالي منبج، كما طال القصفُ مواقعَ الميليشيا في مدينة تلّ رفعت وبلدة منغ شمالي حلبَ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى