وزيرُ الداخليةِ التركيُّ يزورُ شمالي حلبَ في أولِ أيامِ عيدِ الأضحى

بدأ وزير الداخلية التركي “سليمان صويلو” بزيارة يوم أمس شملت مدينتي عفرين وجرابلس بأول أيام عيد الأضحى، برفقةِ عددٍ من المسؤولين الأتراك.

وقد وصل صويلو يوم أمس الثلاثاء في أول يوم من أيام عيد الأضحى إلى مدينتي عفرين ثم إلى أعزاز شمالي حلب، وذلك برفقة كلٍّ من القائد العام للدرك التركي “عارف جتين” ومدير الأمن العام” محمد أقطاش” ووالي كلّس “رجب صوتورك” ووالي هاتاي “رحمن دوغان”

وزار وزير الداخلية التركي مركز المساعدات الإنسانية في مدينة عفرين ثم إلى مشفى دار الشفاء، بالإضافة إلى زيارة إلى مبنى إدارة أمن المدينة ثم إلى مقرّ الشرطة الخاصة في المدينة، وبعد ذلك توجّه إلى مديرية الأمن في مدينة أعزاز.

وفي كلمة لوزير الداخلية التركي أكَّد أنَّ تركيا لم تلتزم الصمتَ حيالَ المأساة الإنسانية في سوريا، مشيراً إلى أنَّه رغم وقوف الغرب متفرّجاً لم تتوانَ تركيا عن نصرة الشعب السوري.

وتُعتبر زيارة وزير الداخلية التركي “سليمان صويلو” هي الثالثة له إلى سوريا منذ بدءِ الثورة السورية، حيث زار سابقاً مخيمات النازحين شمالي إدلب، كما زار خلال عيد الفطر الماضي مدينة الراعي شمال شرقي حلب.

تجدر الإشارة إلى أنَّ الحكومة التركية تولي المناطق المحرَّرة اهتماماً كبيراً من خلال دعمِ التعليم والصحة وتعبيد الطرقات وتحسين الحركة التجارية، بالإضافة إلى وجود عشرات الجمعيات والمنظّمات التركية المهتمّة بالجانب الإغاثي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى