أخر الأخبار

وصولُ أكثرُ من 80 عنصراً تابعاً لميليشياتِ إيرانَ للقتالِ في درعا

تحرير: رغد سرميني

وصلت تعزيزات من ميليشيات الحرس الثوري الإيراني يوم أمس، إلى درعا لمساندة قوات (نظام الأسد) في المواجهات مع أبناء درعا قادمةً من دمشق، بحسب مصادر إعلامية في درعا.

وأفاد شبكة “الدرر الشامية” أنَّ ميليشيات الحرس الثوري الإيراني المتمركزة في ريف دمشق الجنوبي وصلت الخميس إلى درعا، وتألّفت من آليات عسكرية وسيارات رباعية الدفع مزوّدة برشاشات وراجمات صواريخ ومدافع هاون وصواريخ مضادّة للدروع.

وأشارت الشبكة، أنَّ التعزيزات ضمّت أكثرَ من 80 عنصراً من الحرس الثوري معظمهم من الإيرانيين ويرتدون الزي العسكري الرسمي لقوات (نظام الأسد).

وأفادت أنَّ هذه التعزيزات انطلقت من دمشق تجاه درعا بأوامر القيادي في الحرس الثوري الأيراني المسؤول عن مناطق جنوب دمشق، لمؤازرة (قوات الأسد) في درعا.

وتدخّلت إيران بشكلٍ علني لدعم حليفها رأس النظام بشار الأسد، حيث أكّد قائد الحرس الثوري “علي جعفري” في منصف تشرين الأول 2015، أنَّ طهران نظّمت مئة ألف مقاتل في قوات وتشكيلات شعبية بسوريا بحجّة الحفاظ على الأمن والاستقرار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى