وفاةُ طفلٍ غرقاً في ساقيةِ مياهٍ بريفِ عفرينَ

تحرير: ليث العلي

توفي طفلٌ غرقاً في ساقية مياهٍ أثناء السباحة فيها في بلدة كفرشيل بريف مدينة عفرين شمالي حلبَ اليوم الثلاثاء 10 آب.

وأفاد الدفاع المدني السوري أنَّ الطفل “محمد عبدالرحمن سليمان” صاحب الـ15 عاماً تُوفي اليوم الثلاثاء غرقاً أثناء السباحة في ساقية مياه تمر بالقرب من بلدته كفرشيل قرب مدينة عفرين.

وأضاف أنَّ فرقَ الدفاع المدني تمكّنت من انتشال جثمانه وسلّمته لذويه، مشيراً إلى أنَّ حالات الغرق في شمالي غرب سوريا منذ مطلع العام الجاري ارتفعت إلى 42 حالة.

ونصح الدفاعُ المدني الأهالي بعدم السباحة في سواقي المياه في عفرين بسبب حوافها الزلقة وبرودة مائها، أو في بحيرة ميدانكي أو في نهري الفرات والعاصي كونَها خطرةً جداً.

وأكّدت الخوذ البيضاء على ضرورة عدم محاولة إنقاذ أيِّ غريق مهما كانت صلة القرابة وطلب المساعدة وتأمين وسائل الأمان في حال وجودِ شخصٍ متمرّس في الإنقاذ، بالإضافة إلى إخبار فرق الدفاع المدني بأسرع وقتٍ ممكنٍ.

وفي الـ7 من شهر آب الجاري انتشلت فرقُ “الدفاع المدني السوري” جثة شاب توفي غرقاً في نهر الفرات بمنطقة جرابلس شرقي حلبَ بعد عملية بحثٍ استمرت لأكثرَ من 12 ساعة، وذلك أثناء محاولته إنقاذ أخيه وأخته، قبل أنْ يتمكَّنَ أحدُ المدنيين من إنقاذهما.

تجدر الإشارةُ إلى أنَّ المدنيين في الشمال السوري باتوا يقصدون المسطحات المائية والأنهار للتنزّه وهرباً من ارتفاع درجات الحرارة، كما أنَّ عدداً منهم لم يلتزم بنصائح الدفاع المدني بعدمِ السباحة في تلك الأماكن الخطيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى