وفاةُ مدنيٍّ بعدَ أيامٍ من خروجِه من سجونِ (ميليشيا قسدٍ) بمدينةِ الحسكةِ

تحرير: ليث العلي

تُوفيَ مدنيٌّ بعدَ أيامٍ من خروجِه من سجون (ميليشيا قسد) في مدينة الحسكة، وذلك بعد مرورِ عامين على اعتقاله.

وذكرت مصادرُ محليّة أنَّ المدني “خليل عبدالوهاب المرعيد” المنحدر من قرية “تل فويضات شامية” التابعة لبلدة تلّ تمر شمالي الحسكة، تُوفي نتيجة نقصِ الرعاية الصحيّة بعد ثلاثةِ أيامٍ من خروجِه من سجونِ (ميليشيا قسد).

وأضافت أنَّ المرعيد البالغ من العمر 36 عاماً أتمَّ عامين من الاعتقال في سجون (ميليشيا قسد)، وكان قد خرجَ منذ ثلاثة أيامٍ وقد فقدَ 20 كغ من وزنه.

وأشارت إلى أنَّه أصبح يعاني من عدّة أمراض والتي أدّت إلى وفاته عند ذويه في قريته.

تجدرُ الإشارة إلى أنَّ الشبكة السورية لحقوق الإنسان قد وثّقت وفاةَ 1251 شخصاً بينهم 161 امرأةً و227 طفلاً على يد (ميليشيا قسد) منذ عام 2012 وحتى شهر آذار من العام الجاري، كما وثّقت مقتلَ 61 آخرين نتيجةَ التعذيب في سجون الميليشيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى