وفاةُ مواطنٍ سوريٍّ غرقاً أثناءَ محاولتِه إنقاذَ أطفالِه الثلاثةِ في تركيا

تحرير: حسين أحمد

ضحّى مواطن سوري بنفسه من أجل إنقاذ أطفاله الثلاثة من الغرق في مدينة بورصة التركية.

وبحسب مصادر إعلامية تركية وقع الحادث في “سد دميرطاش” في منطقة “عثمان غازي”، حيث جاء السوري “عبد الله حمزة” (35 عاماً) في نزهة مع عائلته.

وبعد فترة تعرّض الأطفال الذين دخلوا المياه للسباحة لخطر الغرق.

وبغريزة الأب، اندفع عبد الله حمزة إلى رمي نفسه دون تردّد في غمار مياه السد بعد أنْ كانت على وشك أنْ تبتلع أطفاله الثلاثة الذين كانوا يسبحون فيها.

وفي تلك الأثناء، سمع مواطن تركي يدعى “أوكروا أوتشار” كان موجوداً في مكان الحادثة صوت صراخ من جهة البحيرة، فركض نحو مصدر الصوت ليجد فتاةً في البحيرة كانت على وشك أنْ تتوارى عن أنظار المحيطين في مياه البحيرة طالبة النجدة.

ووفقاَ لما نقله موقع “Sözcü” يوم السبت الماضي عن شاهد العيان قوله إنَّ المواطن أوتشار سارع لإخراج الطفلة من الماء، لكنْ سرعان ما وجد طفلين آخرين كانا يغرقان في البحيرة أيضاً، فسارع أيضاً باتجاههما ليسحبهما من البحيرة إلى منطقة آمنة.

وحول تفاصيل الحادثة يروي “أوتشار” مشاهداته بالقول إنَّه عاود الغطس من جديد محاولاً إنقاذ الأب “أمسكت معصم أبيهم، كان يحاول في تلك الأثناء أنْ يطفو فوق الماء بصعوبة، لكنْ يده أفلتت معصمَ أوتشار، ليختفيَ بعدها الأب عن الأنظار تماماً.

وبعد وصول فرق الإنقاذ والضفادع البشرية التابعة لها تمكّنت بعد تمشيط البحيرة من انتشال الأب جثة هامدة في قاعها، بعد أنْ كان يحاول عبثاً السباحةَ لإنقاذ أطفاله الثلاثة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى