وفاة طفل غرقاً بساقية في ريف عفرين

تحرير: محمد البني

انتشلت فرق الإنقاذ المائي في الدفاع المدني السوري اليوم الثلاثاء ٢٤ آب، و بعد بحث استمر نحو ٣ ساعات جثة الطفل “أحمد محمود فياض ١١ عاماً” الذي توفي غرقاً في ساقية مياه بابليت بريف عفرين شمالي حلب.

وبحسب الدفاع المدني ارتفع عدد حالات الغرق في شمالي غرب سوريا منذ مطلع هذا العام إلى ٤٤ حالة.

و نصح الدفاع المدني الأهالي والمدنيين بعدم السباحة في سواقي المياه والأنهار في عفرين بسبب حوافها الزلقة وبرودة مائها، كما في بحيرة ميدانكي أيضاً أو في نهري الفرات والعاصي، كون هذه الأماكن خطرة جداً.

و أكد الدفاع المدني على ضرورة عدم محاولة إنقاذ أي غريق مهما كانت صلة القرابة وطلب المساعدة وتأمين وسائل الأمان في حال وجود شخص متمرس على الإنقاذ، و العمل على إخبار فرق الدفاع المدني السوري بأسرع وقت ممكن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى