يتحكّمُ فيها ذوو إعاقاتٍ عن بُعدٍ.. نوادلُ روبوتيّةٍ بمقهى في طوكيو

تحرير: زين اليوسف

اسمه “أفاتار روبوت” يقوم بدور نادل في مقهى افتُتح مؤخّراً في طوكيو، ويقدّم خدماته للزبائن ويتلقّى الأوامرَ عبرَ آلية تحكّم عن بعدٍ من طرف موظفين ذوي إعاقات.

تمَّ مؤخّراً افتتاحُ مقهى جديد في طوكيو، حيث لا يطلب الزبائن طلباتهم من أشخاص عاديين، ولكنَّهم يطلبونها من روبوت، يتمُّ التحكّمُ فيه عن بعدٍ، من قِبل أشخاص لديهم إعاقات تسبّب لديهم صعوبة في الخروج.

وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (إن إتش كيه)، أنَّ الروبوت الذي يعمل في المقهى ويحمل اسم “أفاتار روبوت”، يبلغ طوله نحو 120 سنتيمتراً، وهو ذاتي التحرّك، ويقدّمُ المشروبات للزبائن الجالسين على الطاولات.

ويقوم أشخاص عاديون بتشغيل الروبوت من المنزل، ويتناوبون على المهام التي يقوم بها النادل في المقهى. ويقوم هؤلاء المشغّلون بتحريك الروبوتات من خلال أصابعهم، أو ذقونهم، أو أجزاء أخرى من جسدهم.

ويُشار إلى أنَّ المقهى ليس الأول من نوعه، ولكنَّه الأول المفتوح بصورة مستمرّة. وقد قامت مختبرات شركة “أوري” التي تتّخذ من طوكيو مقراً لها، بتطوير الروبوتات.

ويقول الرئيس التنفيذي للشركة، يوشيفوجي كينتارو، إنَّ إطلاق مقهى روبوتات مفتوحاً بصورة مستمرّة يُعدُّ “حلماً صار حقيقة”، مضيفاً أنَّهم كانوا يرغبون في تقديم المزيد من خيارات العمل بالنسبة للأشخاص، حتى لو لم يعدْ بإمكانهم تحريكُ أجسادهم.

المصدر: أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى