أخر الأخبار

172 حالةَ اعتقالٍ تعسّفي خلالَ شهرَ تموز في سوريا

تحرير: رغد سرميني

قالت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” في تقريرها الصادر اليوم الاثنين 2 آب، إنَّ ما لا يقلُّ عن 172 حالةَ اعتقال تعسّفي/احتجاز قد تمَّ توثيقها في تموز، مشيرةً إلى تصدُّر محافظة درعا حصيلة حالات الاعتقال.

وسجّل التقريرُ اعتقالَ 117 شخصاً على يدِ قوات (نظام الأسد)، كما احتجزت ميليشيات (قسد) الانفصالية 32 شخصاً بينهم سيدةٌ، بينما اعتقل 23 شخصاً على يد أطراف نزاع أخرى.

وتصدّرت محافظة درعا حصيلة عمليات الاعتقال في شهر تموز، بالتزامن مع الحملة العسكرية لقوات (نظام الأسد) على بعض من مناطقها، حيث سجّلت عمليات اعتقال عشوائية استهدفت مدنيين بينهم كهول، أثناء اقتحام (قوات الأسد) لمنازل المدنيين في المنطقة.

وأشار التقرير أنَّ معظم حوادث الاعتقال في سوريا تتمُّ من دون مذكّرة قضائية لدى مرور الضحية من نقطة تفتيش أو في أثناء عمليات المداهمة، وغالباً ما تكون قوات الأمن التابعة لأجهزة المخابرات الأربعة الرئيسة هي المسؤولة عن عمليات الاعتقال بعيداً عن السلطة القضائية.

ويتعرَّض المعتقل للتَّعذيب منذ اللحظة الأولى لاعتقاله، ويُحرَم من التواصل مع عائلته أو محاميه، كما تُنكر السلطاتُ قيامها بعمليات الاعتقال التَّعسفي ويتحوَّل معظمُ المعتقلين إلى مختفين قسرياً، بحسب الشبكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى