698 شخصاً…عددُ السوريينَ العابرينَ إلى سوريا في اليومِ الأولِ لقضاءِ إجازةِ عيدِ الأضحى

نشرتْ كلٌّ من إدارة معبري جرابلس وباب السلامة إحصائية لعدد السوريين الذين دخلوا في اليوم الأول، وذلك لقضاء إجازة عيد الأضحى في سوريا.

وأحصى معبرُ جرابلس الحدودي من خلال بيانٍ على معرّفاته الرسمية دخول 421 شخصً عن طريق الحجز المُسبقِ الخاص بإجازة عيد الأضحى، و126 زائراً عن طريق الجنسية المزدوجة، بالإضافة إلى دخول 4 أشخاص خروجاً طوعيّاً دون عودة.

وأوضحت إدارة معبر باب السلامة أنَّ عددَ السوريين الذين دخلوا في اليوم الأول بلغ 147 زائراً، مشيرةً إلى أنَّه تمَّ تقديمُ كافة التسهيلات لهم.

وفي تصريح خاص لـ”جريدة شامنا” قال العقيد “قاسم القاسم” مديرُ معبر باب السلامة إنَّه تمَّ توفيرُ وسائل نقلٍ للزائرين من المعبر التركي للمعبر السوري مجاناً، وبعدَها تمُّ ختم الأوراق والجوازات وتسهيل أمورهم ليتوجّهوا بشكلٍ مجاني عبرً باصات إلى كراج سجّو.

وأوضح العقيد قاسم أنَّه تمَّ اتخاذُ كافة الاحتياطات التي من الممكن أنْ تساعدَ الزائرين من خلال وجود نقطة طبيّة يتمُّ فيها توزيعُ مياهِ الشرب لهم، بالإضافة إلى مساعدة العجزة.

وكانت كلٌّ من معابر جرابلس وباب السلامة وباب الهوى وتلِّ أبيض جميعها أعلنت عن فتح أبوابها لاستقبال السوريين الراغبين بقضاء إجازة عيد الأضحى في سوريا، وذلك بعد توقّفٍ دامَ لعامين بسبب تفشّي فايروس كورونا (كوفيد-19).

وبدورها نوّهتْ إدارةُ معبر تل أبيض إلى أنَّ التأخير الحاصلَ في بدءِ دخول السوريين إلى منطقة (نبع السلام) يعود إلى طلبِ الجانبِ التركي بعضَ الوقت لتثبيت آلية الدخول من تجهيز نظام تسجيل عند البوابة وذلك لعدمِ وجودِ رابط تسجيل.

وأشارت إلى أنَّ الدخول عبرَ معبر تل أبيض سيكون لأبناء منطقة (نبع السلام) لعدم وجودِ معبرٍ بين المنطقة ومناطقِ النفوذ الروسي.

يُشار إلى أنَّ عددَ السوريين في تركيا تجاوز 3 ملايين و645 ألفاً و557 شخصاً بحسب احصائية لـ”هيئة الإحصاء التركية”، كما أشارت إلى أنَّ 47.5 % منهم ما دون الـ 18 عاماً، في وقت يبلغ عددُ النساء والأطفال نحو مليون و583 ألفاً و373 أي بنسبة 70.9 % من العدد الإجمالي، فيما أنَّ الأطفال تحت سن 10 سنوات فيشكّلون 28.9 %.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى